مرض الشعرانية وفرط الشعرأنت تعرفين كيف نرتبك نحن السيدات عندما نلاحظ بعض الشعيرات الغير مرغوب فيها والتي تظهر في أماكن مثل الشفة العليا والذقن. الآن حاولي أن تتخيلي هذه الشعيرات وقد نمت على نطاق أوسع ليس فقط على ذقنك ولكن على صدرك وذراعيك وساقيك مثل الرجل. تسمى هذه مشكلة نمو الشعر  هذه بـ الشعرانية.

تصف ويكيبيديا الشعرانية بأنها فرط غير طبيعي لنمو الشعر عند النساء في مناطق الجسم حيث يكون الشعر الإنتهائي غائباً أو ضئيلاً. إنها حالة يتحول فيها توزيع الشعر في جسم المرأة إلى نمط ذكوري.

تحدث الشعرانية بسبب الإفراط في إنتاج عن الأندروجينات (هرمونات الذكورة). عادة ما تنتج الإناث كميات ضئيلة من الأندروجينات، وغير كافية للتسبب في أي مظاهر سريرية. وفي معظم الأوقات، تكون الشعرانية خفيفة ولا تثير أي إنذار، ولكن قد تحدث بسبب ورم إفراز الأندروجين في بعض الأحيان. لذلك يجب تقييم هذا النمو المفرط للشعر من قبل أخصائي طبي.

بعض أسباب الشعرانية المعروفة هي:

  1. متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) : هي حالة يصبح فيها للمبيض خراجات متعددة. وينتج عنها خلل في المبيض وترتبط بحب الشباب، والصلع الجبهي، والعقم، ودورة الحيض الغير منتظمة.
  2. الشعرانية المجهولة السبب : هذه الحالة لايوجد لها سبب معين. وليس لها سبب معروف، ولكنها لا تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية، وتثير المخاوف من ناحية تجميلية فقط. وتتم معالجتها بنفس الطريقة التي تعالج بها متلازمة المبيض متعدد الكيسات.

علاج الشعرانية ليس إلزاميًا خاصة إذا كان خفيفًا ومن النوع المجهول السبب. وعادة ما يرجع قرار علاج هذه الحالة الى السيدة المصابة بها. غالباً ما يتأثر هذا الاختيار بالثقافة والعرق. على سبيل المثال، تعرف نساء الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية بكثافة الشعر بشكل عام أكثر من نساء الشرق الأقصى. وفي بعض الثقافات، يتم تشجيع النساء على الاحتفاظ بالشعر ولكن في بعض البلدان، قد تضظر السيدات لإزالة شعر الجسم الزائد إتباعاً لصيحات الموضة الرائجة.

بشكل عام، العلاج طويل الأجل لأنه يشمل التخلص المستمر من إفراز الأندروجين. بعض الأدوية النموذجية المستخدمة لقمع إفراز الأندروجين تشمل:

حبوب منع الحمل : تحسّن من انتظام الدورة الشهرية وتستطيع استعادتها تمامًا بالإضافة إلى أنها تمنع إفراز الأندروجين، ولكن إذا كنتي ترغبين في الحمل يجب عليك تجنب هذا الدواء.

الشعرانية وفرط الشعر عند النساء
مضادات الأندروجينات : تمنع إنتاج الأندروجينات أو تمنع مواقع عملها (المستقبلات). تشمل مضادات الأندروجين الشائعة الاستخدام : سبيرونولاكتون، فيناسترايد وأسيتات سيبروتيرون

قد تستغرق العلاجات أعلاه فترة تصل إلى 6 أشهر لتظهر نتائجها، لذلك يتم استخدام طرق أخرى بشكل متزامن لخفض نمو الشعر.

تقنيات إزالة الشعر للشعرانية

الليزر والتحليل الكهربائي

هذه التقنيات تستهدف بصيلات الشعر. يستخدم التحليل الكهربائي إبرة دقيقة لتوجيه تيار إلى بصيلات الشعر لتدميره بينما يركز العلاج بالليزر شعاع الليزر على بصيلات الشعر لقتلها. يعتبر التحليل الكهربائي مناسباً للمناطق الصغيرة فقط.

الليزر أفضل في معالجة مساحات كبيرة من السطح ويفضل استخدامه على البشرة الفاتحة ذات الشعر الداكن حيث أن البشرة الداكنة تستوعب الكثير من طاقة شعاع الليزر مما يؤدي إلى تلف الجلد المحتمل. ونعنبر هذه الطريقتان من تقنيات إزالة الشعر الدائمة، في حالة الشعرانية يجب إتباع جلسات الليزر  بمضادات الأندروجين وإلا فإن الشعر سوف ينمو مجداً.

حلق الشعر

الحلاقة طريقة مجربة ومختبرة واجتازت اختبار الزمن. تتضمن الحلاقة قطع جذع الشعرة بالقرب من مستوى الجلد باستخدام شفرة حلاقة أو ماكينة حلاقة كهربائية. هذه الطريقة منخفضة التكلفة ولكن يمكن أن تؤدي إلى تهيج الجلد، على سبيل المثال. حبوب وتهيجات مابعد الحلاقة والتي يصاحبها الشعر النام  تحت الجلد والتي تحدث بسبب الحلاقة المتكررة.

كريمات إزالة الشعر الكيميائية، الشمع، الحلاوة وتشقير الشعر

تستخدم منتوجات الحلاوة والشمع البرازيلي لإزالة الشعر ويمكن استخدام مواد التبييض لتفتيح الشعر أو لإكسابها لوناً مماثلاً للبشرة لتمويهها. كوني على حذر من ردود الفعل التحسسية لمزيلات الشعر وكريمات التشقير.

كريمات منع نمو الشعر

يستخدم كريم شهير يسمى Eflornithine hydrochloride (Vaniqua) حيث يعمل على تأخير نمو شعر الوجه غير المرغوب فيه لدى النساء، وللأسف لا يزيل الشعر بشكل دائم. تستغرق النتائج حوالي 6 إلى 8 أسابيع لتظهر.